النجاح - الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف يثير غضب كبير في الوطن العربي بسبب تصريحاته في لقاء مع قناة "دويتشه فيله " إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يفعل بالمسلمين الآن ما فعلوه هم من قبل بالأقليات غير المسلمة الموجودة في بلادهم سألت مقدمة البرنامج باسم يوسف قائلة: “أصبح المسلمون أحد المواضيع الشائعة للكراهية. كيف تشعر وأنت مسلمٌ تعيش في الولايات المتحدة؟”، فأجاب أنه “بالنسبة لي وبشكل شخصي، أنا أعيش في كاليفورنيا، وهي ولاية مؤيدة للحزب الديمقراطي، لذا ليس لديّ أي شعور بالتمييز”.

لكنه أضاف: “بما أننا نتكلم عما فعله خطاب ترامب، ليس فقط بالمسلمين بل بالأقليات الأخرى أيضاً، فيجب علينا ألا ننسى أو نتغاضى عن أننا في العالم العربي والإسلامي لدينا نفس نوع الخطاب”.
وأوضح حديثه قائلاً: “لنكن صريحين، نحن خائفون من أن ترامب سيفعل بالمسلمين ما فعله الكثيرون من الأغلبية المسلمة بغيرهم. أعني، نعم ثمة بعض العنصرية والتمييز ضد المسلمين وضد الأقليات الضعيفة الأخرى، ولكن علينا الاعتراف بأننا نقوم بالشيء نفسه ضد الآخرين”.