وكالات - النجاح - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أنه لا سبيل للاستقرار في الشرق الأوسط، دون التوصل إلى حل عادل ودائم وشامل للقضية الفلسطينية، عبر التفاوض استنادا إلى مقررات الشرعية الدولية، لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967، وعاصمتها "القـدس الشرقية".

وقال السيسي، في كلمة مسجلة خلال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن القضية الفلسطينية، كانت وما زالت القضية المركزية للأمة العربية.

ودعا المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الأوضاع المعيشية للشعب الفلسطيني، وإيصال المساعدات الإنسانية إليه، وحث الأطراف المانحة على دعم وكالة "الأونروا" تمهيدا للقيام بعملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، أخذا في الاعتبار ما أعلنته مصر من تخصيص 500 مليون دولار لإعادة الإعمار.