وكالات - النجاح - كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عما يعتبره أخطر تهديد في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقال شويغو في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء خلال الدورة التاسعة من مؤتمر موسكو للأمن الدولي إن "مختلف التنظيمات الإرهابية لا تزال تشكل تهديدا رئيسيا لاستقرار المنطقة".

وحذر من أن الهزيمة التي تكبدها تنظيم "داعش" في سوريا والعراق تسببت في زيادة "هجرة" مسلحيه المدربين إلى دول أخرى.

ولفت إلى أن أكبر عدد من هؤلاء المسلحين انتقلوا إلى ليبيا، بالإضافة إلى رصد أنشطة خلايا إرهابية في مالي وجمهورية إفريقيا الوسطى وموزمبيق.