وكالات - النجاح - ذكرت مصادر محلية في شمال سيناء أن القيادي في التنظيمات الإرهابية في رفح والشيخ زويد سليم سلمي سعيد الحمادين قتل مساء الأحد.

وأوضحت المصادر أن الحمادين كان مسؤولا عن مقتل المئات من المدنيين وأفراد من القوات المسلحة المصرية.

وأوضحت المصادر أن استهداف الحمادين كان بعملية مشتركة بين قوات الجيش المصري وعناصر من اتحاد قبائل سيناء مساء الأحد.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن الحمادين كان مقيما بقرية الجورة جنوب الشيخ زويد في الماضي، وكان معتقلا ضمن عناصر تفجيرات طابا وشرم الشيخ قبل ثورة يناير عام 2011.

وأضافت أنه خرج لاحقا ومارس الإرهاب وكان سببا في تجنيد عناصر عديدة ضمن تنظيم بيت المقدس الذي أصبح داعش لاحقا.

وأشارت إلى أن الإرهابي القتيل لقى مصرعه بالقرب من قرية البرث جنوبي رفح خلال كمين مسلح نصبته العناصر لسيارة سليم الحمادين أخطر وأقدم العناصر التكفيرية في سيناء.