وكالات - النجاح - أعلن وزير الصحة اللبناني، حسن حمد، مساء اليوم الأربعاء عن ارتفاع عدد القتلى جراء الانفجار الذي حدث أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت إلى 135  ونحو 5000 جريح إضافة إلى عشرات المفقودين.

وشرّد الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت نحو 300 ألف من سكانها، مقدرًا حجم الخسائر المادية بمبلغ يتراوح بين 3 إلى 5 مليارات دولار بحسب مروان عبود محافظ العاصمة اللبنانية بيروت.

وأضاف عبود: "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص أصبحوا من دون منازل.. منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن”.

كما أوضح أن نصف مساحة العاصمة اللبنانية قد تضررت من الانفجار الضخم، الذي خلف أكثر من 100 قتيل ونحو 4 آلاف جريح، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقدّر محافظ بيروت كلفة الأضرار المادية التي خلفتها الكارثة، بما يتراوح بين 3 و5 مليارات دولار، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه في انتظار أن يصدر المهندسون والخبراء التقارير النهائية.

وتابع: “نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها”.

وكانت السلطات اللبنانية قد أعلنت، الثلاثاء، العاصمة “مدينة منكوبة”، عقب انفجارين وقعا في مرفأ بيروت، أحدهما كان هائلاً جداً، لتتصاعد فوق الموقع سحابة كبيرة على شكل الفطر (المشروم).