وكالات - النجاح - أعلنت وزارة الدفاع العراقية، السبت، عن سقوط صاروخين قرب شركة نفطية صينية جنوب شرقي العاصمة بغداد.

وذكرت خلية الإعلام الأمني (تتبع الدفاع)، في بيان، أن "صاروخين نوع كاتيوشا سقطا بالقرب من الشركة الصينية في منطقة النهروان، دون خسائر تذكر".

من جهته، قال مصدر أمني بوزارة الداخلية، للأناضول، طالبا عدم ذكر اسمه، إن "الصاروخين سقطا على بعد عشرات الأمتار من مقر شركة تشنهوا الصينية، في منطقة النهروان".

وأوضح إلى أن "الشركة الصينية لا تزال تمارس أعمالها النفطية".

وتتولى "تشنهوا"، تطوير حقول النفط جنوب شرقي بغداد منذ مايو/ أيار 2018، بموجب عقد مدته 25 عاما مبرم مع وزارة النفط.
ولم تتبن على الفور أي جهة المسؤولية عن الهجوم.

ومؤخرا، تتعرض مواقع نفطية وأخرى لشركات أجنبية في البلاد لهجمات صاروخية، بحسب بيانات رسمية.

وفي 6 أبريل/ نيسان الجاري، تعرضت شركة "هاليبرتون" الأمريكية للخدمات النفطية في محافظة البصرة، لهجوم بـ5 صواريخ كاتيوشا، دون وقوع إصابات، بحسب بيان لوزارة النفط العراقية.

وكان الهجوم الصاروخي آنذاك، هو الأول من نوعه الذي يستهدف مصالح اقتصادية، منذ تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة من جهة، وإيران وفصائل عراقية مقربة منها من جهة ثانية.

إذ شُنت هجمات صاروخية على مدى الأشهر الماضية استهدفت سفارة واشنطن وقواعد عسكرية تضم قوات أمريكية.