نابلس - النجاح - يشهد اليوم الإثنين تصعيدا للحراك الشعبي في العراق تضامنا مع نهاية مهلة ذي قار الممنوحة لأحزاب السلطة والحكومة لتنفيذ المطالب.

وقام محتجون الأحد، بإغلاق ساحة الطيران بالكامل، وذلك ردا على إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي باتجاه مجموعة من المحتجين المتضامنين، بحسب وسائل إعلام عراقية.

وكانت قوات الأمن العراقية قد أطلقت الغاز المسيّل للدموع بكثافة باتجاه المتظاهرين، لإبعادهم عن طريق محمد القاسم وساحة الطيران، وسط بغداد.

واستعادت قوات مكافحة الشغب العراقية، السيطرة على طريق محمد القاسم السريع وسط العاصمة بغداد.

واندلعت مواجهات واستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين في ساحة الطيران، الأحد، كما تم إطلاق الغاز المسيل للدموع قرب ساحة التحرير، فيما حاصرت حشود طلابية وزارة التعليم، حيث سقط قتيلان و17 جريحا.