نابلس - النجاح - أصيب 20 متظاهرا  بحالات اختناق في العراق،  مساء امس الاثنين وفق ما اكده شهود عيان جراء اطلاق الغازات المسيلة للدموع من قبل قوات مكافحة اعمال الشغب على المتظاهرين المعتصمين امام مبنى مجلس محافظة بابل.

واكد الشهود ان المتظاهرين لم ينسحبوا من موقع الاعتصام فيما شوهد انتشار كثيف للقوات العراقية في محيط مكان التظاهر.

يذكر أن العراق يشهد مظاهرات منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، مطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص عمل وإلغاء المحاصصة والكشف عن المتسبب بقتل المشاركين فيها، وقد تخللتها مصادمات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص في صفوف الطرفين، وإصابة الآلاف، بحسب المفوضية العراقية لحقوق الانسان .