وكالات - النجاح - كشفت الهيئة العليا للانتخابات التونسية، مساء اليوم الأحد، أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية التونسية بلغت 41,3%.

وتعد هذه النسبة أقل من تلك التي سجلت في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتي بلغت 49 %.

وأعلن كل من حزب قلب تونس وحركة النهضة تصدرهما في الانتخابات التشريعية، التي أجريت الأحد، فيما يتوقع الإعلان عن النتائج الأولية بعد 4 أيام.

وجاء إعلان "قلب تونس" من المرشح للانتخابات الرئاسية في جولتها الثانية نبيل القروي، حيث قال في رسالة نشرتها صفحته على فايسبوك: "بعد مسار انتخابي طويل واستثنائي ومعقد يهمّني أن أتوجّه للشعب التونسيّ العظيم وإلى الناخبين الفعليين تحديدا بأسمى آيات الشكر على ثقتكم الغالية، بفضلكنّ وبفضلكم أعلن انتصار حزب قلب تونس بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعيّة اليوم 06 أكتوبر 2019. وأعلن كتلته البرلمانيو الأولى في مجلس نواب الشعب".