وكالات - النجاح - طلب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، يوم الأحد، تدخلا من المجتمع الدولي، لأجل مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية مع الاحتلال، بعد اندلاع تبادل لإطلاق النار عقب قصف حزب الله آلية للاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت مصادر لبنانية أن الحريري تابع تطورات الأوضاع في الجنوب، وأجرى اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي، إيمانويل بون.

ويوم الأحد، أعلن الاحتلال الإسرائيلي، إطلاق مقذوف مضاد للدروع من الأراضي اللبنانية باتجاه الاراضي المحتلة في منطقة أفيميم من القطاع الشرقي.

وقال الاحتلال الإسرائيلي في بيان إنه جرى إطلاق عدد من القذائف المضادة للدروع باتجاه قاعدة عسكرية ومركبات عسكرية في منطقة أفيميم، حيث تم إصابة بعض منها.

وتركز قصف الاحتلال الإسرائيلي على قريتي مارون الراس وبنت جبيل المتاخمتين للحدود.

وأعلن المتحدث باسم الاحتلال الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، إلغاء جميع الأعمال والأنشطة في منطقة السياج الحدودي مع لبنان بما فيها الأعمال الزراعية.

وأضاف أدرعي، في تغريدة على موقع "تويتر"، أنه لا توجد تعليمات لفتح الملاجئ في البلدات التي تبعد عن الحدود بأكثر من أربعة كيلومترات.