وكالات - النجاح - قال المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية، يوسف الشاهد، تعليقا على اتهامه باستعمال إمكانيات الدولة خلال حملته الانتخابية، إنه يتعرض لحملة مسعورة منذ 3 سنوات.

وأفاد الشاهد، في تصريحات له اليوم الأربعاء، أن استهدافه يعود أساسا لدخوله في حرب مفتوحة "ضد الفساد والفاسدين".

وصرح بأنه أمام خيارين، إما التعاطي مع هذه المافيا أو محاربتها، مشددا على أنه اختار محاربتها حفاظا على مناعة تونس.

وتابع رئيس الحكومة التونسية قائلا، إن 'البلاد مهددة بديكتاتورية المافيا الإعلامية والسياسية التي كشرت عن أنيابها في الفترة الأخيرة"، وأضاف أن المافيا في حالة هلع ولديها خياران، إما افتكاك السلطة والتنفذ في الدولة أو الانهيار.

وأكد المرشح للانتخابات الرئاسية أنه دخل في حرب ضد هذه المافيا التي تعرف أنه لا وجود لأي اتفاق ممكن مع يوسف الشاهد.