النجاح - مولود جديد كل 15 ثانية في مصر، وهي الدولة الأكثر تعدادا من بين الدول العربية، وهو ما دفع قيادات البلد لاعتبارها مشكلة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بنفسه اعتبره تحدي كالإرهاب تماما.

ففي يوليو من العام الماضي، وعلى هامش المؤتمر الوطني للشباب، أكد أن الدولة لا تحارب الإنجاب، لكنها تسعى لتنظيم النسل، وقال:"أعطوا أنفسكم فرصة 3 أو 4 سنوات بين طفل وطفل، وكفاية طفلين".

وفي احدى المناطق الشعبية المحافظة في مصر، بدأت حملة لحث الاسر على تحديد النسل، بمحاولة اقناعها بأفضلية إنجاب طفلين فقط.

نسمة محمد، والتي تعمل ضمن هذه الحملة، تطرق أبواب البيت، لتتحدث للعائلات، في محاولة لإقناعهم، ومن أهم الرسائل التي تحاول أن توصلها الحملة، أن إنجاب فتاة تماما كإنجاب الصبي.

وعن الحملة قالت نسمة:"حساسية هذه الحملة تكمن في طرقنا أبواب الناس، وندخل بيوتهم، وهذا أمر غير معتاد، هذا يحتاج لثقتهم للسماح لك بالدخول".