وكالات - النجاح - طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الثلاثاء، من الأجهزة الأمنية ببلاده متابعة التطورات "بدقة"، عقب إطلاق إسرائيل عملية عسكرية بالمنطقة الحدودية الجنوبية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أطلق الجيش الإسرائيلي حملة أسماها "درع الشمال"، لكشف أنفاق يقول إن "حزب الله" اللبناني، يقوم بحفرها أسفل الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وقال بيان الرئاسة اللبنانية إن عون تابع التطورات في منطقة الحدود الجنوبية، وأجرى سلسلة اتصالات شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الوزراء سعد الحريري، وقائد الجيش العماد جوزف عون.

وجرى خلال الاتصالات الهاتفية، تقييم الموقف في ضوء المعطيات المتوفرة حول أبعاد العملية الإسرائيلية.

وطلب الرئيس اللبناني من الأجهزة الأمنية "متابعة الموقف بدقة".

لم يصدر بعد أي تعقيب من "حزب الله" اللبناني حول ما أعلنته إسرائيل.