النجاح - دعت المملكة الأردنية الهاشمية، جامعة الدول العربية، الى عقد جلسة خاصة لوزراء الخارجية العرب لمناقشة موضوع نقص الدعم المالي الذي يواجه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين  الفلسطينيين "الأونروا" وذلك على هامش اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، الذي سيعقد  في الحادي عشر من الشهر الجاري بالقاهرة.

وقال سفير المملكة الاردنية في القاهرة، ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية علي العايد، "ان الاردن وجه مذكرة رسمية الى الجامعة العربية بهذا الخصوص، حتى يتسنى لوزراء الخارجية العرب الوقت الكافي لبحث تداعيات النقص المالي الحاد الذي تواجهه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملها المختلفة.

واشار العايد، الى ان العجز المالي الخطر الذي يواجه "الاونروا"، يهدد  بعدم  تقديم الوكالة  لخدماتها الانسانية والتعليمية لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في مناطق عملها الخمس.

واوضح، ان الجلسة الخاصة تهدف الى التأكيد على أهمية توفير الدعم المالي والمعنوي والسياسي للوكالة لضمان استمرارها في أداء مسؤولياتها إزاء اللاجئين الفلسطينيين .

وقال  العايد  "ان الأردن سيواصل بذل كل جهد ممكن لحشد الدعم السياسي والمالي لـ "الأونروا" لضمان الحفاظ على الوكالة ودورها وفق تكليفها الأممي."