النجاح - قال سفير فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب اليوم، إن السفارة تلقت عدداً كبيراً من الاتصالات من مؤسسات وشخصيات كويتية مرموقة تستفسر عن إحدى الجهات التي تَدعي أنها من محافظة القدس، وتنتحل اسم محافظ القدس شخصياً لتطلب مساعدات مالية بحجة إنها للجرحى و للمصابين في فلسطين.

وأضاف السفير في بيان، إن السفارة وبعد متابعة الموضوع وأرقام من يقومون بالاتصال بالجهات الكويتية تؤكد أن هؤلاء الأشخاص مشبوهين، ولا علاقة لهم من قريب أو بعيد بأية جهة رسمية حكومية فلسطينية.

وأضاف، إن ما يقوم به هؤلاء الأشخاص هو نصب واحتيال، وهو تصرف فردي وغير أخلاقي، وهم يستغلون بأعمالهم المشبوهة الجرحى والمصابين الذين هم من أطهر الناس وأشرفهم.

وتابع طهبوب، وبناء عليه فإن السفارة تدعو جميع المؤسسات والأفراد في دولة الكويت الشقيقة إلى عدم التجاوب مع أية اتصالات ترد إليهم بطلب مساعدات مهما كان سببها إلا بعد الاستفسار الكامل عن هذه الجهة من السفارة الفلسطينية.

ونوه، ان السفارة تنتهز هذا البيان لتتقدم باعتذارها لكل من تجاوب مع هذه الفئة الضالة حباً منه لفلسطين وشعبها وقضيتها العادلة، وهي ستلاحقها بالقانون لوضع حد لهذه التصرفات المشينة.