النجاح -  في تطور جديد، قتل 13 مدنيا في قصف صاروخي نفذه الجيش السوري على بلدة عويجل بريف حلب الغربي .

وفي درعا، قتل 11 مدنيا، معظمهم نساء وأطفال، وأصيب آخرون في قصف جوي للجيش السوري بالبراميل المتفجرة استهدف تجمعا للنازحين في ريف درعا عند الحدود السورية الأردنية.

و صعـّدت  مقاتلات روسية قصفها في ريف درعا وحي المنشية بمدينة درعا، مما تسبب في وقوع خسائر بشرية ومادية.

وفي محافظة حماة، أفاد ناشطون بأن الطيران السوري ألقى برميلين متفجرين على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، وأضافوا أن طائرات حربية روسية استهدفت المدينة بخمسة صواريخ فراغية.

في المقابل، سقط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السوري معها جراء سقوط قذائف هاون على تجمع لهم في جبهة المصاصنة في ريف حماة الشمالي.

وفي الغوطة الغربية بريف دمشق، وقعت اشتباكات بين قوات من المعارضة المسلحة و الجيش السوري، وسط قصف مدفعي كثيف على المنطقة.

كما تواصلت المعارك على جبهة حي القابون  بين كتائب المعارضة السورية والجيش السوري التي تحاول التقدم منذ أيام في المنطقة.

وتحاصر القوات السورية حي برزة بعد فصله عن حيي تشرين والقابون، وسيطرت تلك القوات في وقت سابق على جامع الهداية ومواقع عدة محيطة به في حي القابون، وتدور اشتباكات لليوم الثالث على التوالي بين فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية.

وفي محافظة إدلب، واصل الطيران الحربي السوري شن غاراته على مناطق سيطرة المعارضة المسلحة، واستهدف أمس الأحد بلدتي بعربو والترملا في الريف الجنوبي للمحافظة.