نابلس - النجاح - كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن القاعدتين العسكريتين الأميركيتين في الكويت وقطر، ستستضيفان آلاف المتعاونين الأفغان وعائلاتهم، بصفة مؤقتة، قبل إعادة توطينهم في الولايات المتحدة، لحمايتهم من خطر انتقام حركة طالبان.

وقال مسؤولون أميركيون للصحيفة، إن الجيش الأميركي يستعد لإيواء ما يصل إلى 35 ألف مترجم أفغاني وأفراد عائلاتهم في قاعدتين أميركيتين، في الكويت وقطر، في محاولة لمساعدة أولئك الذين يواجهون خطر الانتقام من طالبان بسبب مساعدة القوات الأميركية خلال الحرب التي امتدت 20 عاماً.

وأضاف المسؤولون أن الخطط جارية لبناء مساكن مؤقتة ومرافق أخرى في "قاعدة السيلية" في قطر و"قاعدة بورينج" في الكويت، لإيواء المترجمين الفوريين وعائلاتهم لمدة 18 شهراً على الأقل، بانتظار معالجة التأشيرات الأميركية لإعادة توطينهم بشكل دائم في الولايات المتحدة.

وأوضح المسؤولون أنه من المتوقع أن تصل المجموعة الأولى، المؤلفة من قرابة 2500 مترجم أفغاني وعائلاتهم، إلى مقر "فورت لي" العسكري بولاية فيرجينيا، في الأيام المقبلة، حيث سيقيمون لمدة أسبوع إلى 10 أيام، قبل إعادة توطينهم في الولايات المتحدة بشكل دائم.