نابلس - النجاح - جدد الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، تأكيد مواقفه التاريخية الداعمة للقضية الفلسطينية ونضال شعبنا في الدفاع عن حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، وأدان عدوان الاحتلال على أبناء شعبنا في فلسطين، داعيا إلى عدم المساس بهوية القدس.

جاء ذلك خلال زيارة لسفارة دولة فلسطين في بيروت، ويمثل الوفد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس كتلة اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، وضم: أمين السر العام في الحزب ظافر ناصر، والنواب بلال عبد الله وفيصل الصايغ وعضو مجلس قيادة الحزب بهاء ابو كروم في زيارة تضامنية مع فلسطين والقدس، حيث كان باستقبالهم السفير أشرف دبور، وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات اليوم الخميس.

بدوره ثمن دبور المواقف الاخوية للحزب الاشتراكي في اسناد النضال الوطني الفلسطيني منذ الشهيد المعلم كمال جنبلاط وحتى يومنا هذا، مؤكدا مضي شعبنا في معركة التحرر من الاحتلال وانجاز مشروعنا الوطني في الحرية والعودة والاستقلال.