نابلس - النجاح - دعت موريتانيا، المجتمع الدولي إلى التحرك لوقف عمليات الاستيطان والضم الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيدة بدعم الدول الإفريقية للقضية الفلسطينية العادلة.

وأكد وزير الخارجية الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد،موقف بلاده الثابت في مناصرة الشعب الفلسطيني وحقه في دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، طبقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والمبادرة العربية للسلام (لعام 2002).

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته، عبر اتصال مرئي، في الدورة العادية 38 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي

وأضاف: "يجب على المجتمع الدولي أن يسعى إلى وقف عمليات الاستيطان والضم المتواصلة، التي تجعل من تحقيق السلام أمرا مستحيلا".

وأشاد وزير الخارجية الموريتاني بـ"الدور الذي يلعبه الاتحاد الإفريقي في دعم القضية الفلسطينية العادلة".