النجاح - للمرة الأولى منذ دخول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون العناية المركزة بعد إصابته بفيروس "كورونا" المستجد، وجه الشكر إلى الأطباء في مستشفى سانت توماس في لندن.

واكد جونسون بعد الرعاية "النموذجية" التي تلقاها من الأطباء والممرضات خلال فترة علاجه من فيروس كورونا: "لا يمكنني أن أشكرهم بما فيه الكفاية"، مضيفا "أنا مدين لهم بحياتي"، وذلك حسب قناة "سكاي نيوز".

وكان رئيس الوزراء البريطاني قضى، أمس السبت، ليلته السابعة في مستشفى سانت توماس في العاصمة البريطانية، بعد دخوله إليه يوم الأحد الماضي إثر تدهور حالته الصحية، في أعقاب 10 أيام من العزل الذاتي المنزلي بعد النتيجة الإيجابية للإصابة بالفيروس، وأصاب نحو 80 ألفا لآخرين.

وظلّ جونسون تحت العناية المركزة لمدة 3 ليال، ثم نقل إلى جناح المستشفى العادي بعد تعافيه وتجاوزه مرحلة صعبة من المرض.

وفي وقت سابق أمس، قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني إن جونسون، البالغ من العمر 55 عاما، يحرز تقدما جيد جدا  في عملية شفائه بعد نقله من العناية المركزة، وأنه كان يلعب الألعاب ويشاهد الأفلام من سريره في المستشفى.