النجاح - قالت السلطات الدنماركية إنها تعتزم بناء سياج فاصل طوله 70 كيلومترا على طول الحدود مع ألمانيا لمنع الخنازير الحاملة لفيروس حمى الخنازير الإفريقية المميتة من تدمير اقتصاد البلاد.

وذكرت الحكومة أنه في حال تفشي الفيروس، يتوجب على الدولة وقف صادراتها من اللحوم إلى خارج الاتحاد الأوروبي.

ووفقا لما صرحت به الحكومة، فإن الفيروس منتشر حاليا في التشيك وبولندا ورومانيا وإستونيا ولاتفيا ولتوانيا، وبدأ انتقاله مؤخرا إلى مناطق قريبة من الدنمارك.

وعلى هامش الاتفاق الذي سيعقده كل من الحكومة وحليفها حزب الشعب الدنماركي وبعض أحزاب البرلمان، ستفرض الحكومة غرامات على الواردات الغذائية غير القانونية، والإخفاقات في تنظيف عربات نقل الحيوانات بشكل صحيح، بما فيها تعليمات جديدة للصيد أثناء الليل.

هذا وعلى الرغم من عدم اكتشاف أي حالة من المرض في الدنمارك حتى الآن، فإن انتشاره في أوروبا الشرقية يسبب قلقا في البلاد التي تبلغ صادراتها من الخنازير 33 مليار كرونة دنماركية سنويا.

والفيروس المسبب لحمى الخنازير الأفريقية غير ضار بالبشر والحيوانات الأخرى، ولكنه مميت للخنازير البرية والعادية في كافة حالات الإصابة تقريبا، وذلك خلال عشرة أيام من انتقال العدوى للحيوان.