ترجمة : علا عامر - النجاح - كشف الديبلوماسي الأمريكي،والخبير الاستراتيجي في شؤون قضايا  الشرق الأوسط ،جيمس جيفري،بأن الولايات المتحدة قد تعاونت مع اسرائيل في تنفيذ عملية تدمير المفاعل النووي السوري في دير الزور قبل نحو 11 عاما.

و تابع "لقد عملت اسرائيل لمدة أشهر مع الحكومة الامريكية قبل تنفيذ عملية الهجوم،وتحكمنا نحن في المعلومات بشكل مطلق ضمن نطاق الولايات المتحدة لضمان عدم تسربها إلى وسائل الاعلام".

وأضاف"لقد كان واضحاً بأن كوريا الشمالية هي من تدعم وتمول مشروع المفاعل النووي في سوريا".

وذكر "جيفري" ،بأن الرئيس الأمريكي الأسبق  "جورج بوش " كان من مؤيدي الهجوم في تلك الفترة.

 "جيفري" أكد على أن الولايات المتحدة ستسمر بالوقوف إلى جانب اسرائيل ،وفقاً لما جاء في صحيفة جروسليم بوست الاسرائيلية .

أما بالنسبة للآثار المترتبة على هذه العملية،يعتقد جيفري "ان هذه العملية أظهرت بأن كل دولة تحاول إمتلاك برنامج الأسلحة النووية غير المشروعة سوف تواجه بعملية عسكرية ،حتى وإن كانت على بعد أسابيع قليلة من إنهاء المشروع ،هذاما أثر على حسابات إيران ،ودول أخرى".

وختم قائلاً،" إن عملية التفجير تلك كانت نعمة بالنسبة للشرق الأوسط والإنسانية جمعاء".