النجاح -   أفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء بأن قوات روسية بدأت اليوم الجمعة الانسحاب من محيط مدينة عفرين شمالي سوريا، بعد تنسيق روسي تركي، في حين تقصف المدفعية التركية مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في المدينة في إطار عملية عسكرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في عفرين قولها إن "العشرات من عناصر الشرطة العسكرية الروسية انسحبوا من مواقعهم في محيط قرية كفر جنة شمال عفرين، باتجاه مدينتي نبل والزهراء شمالي حلب الخاضعتين لسيطرة النظام السوري".

وأشارت المصادر إلى أن "قسما من عناصر الشرطة الروسية ما زال موجودا في محيط المدينة".

في السياق نفسه، قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي في مقابلة مع قناة تركية إن بلاده ستستمر في التواصل مع روسيا بشأن الوجود العسكري الروسي في المنطقة، وأضاف أنهم "صرحوا بشكل رسمي حول عدم الإبقاء على وجودهم العسكري في تلك المنطقة والانسحاب منها".

والتقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في موسكو أمس الخميس برئيس هيئة الأركان العامة التركي خلوصي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات التركي هاكان فيدان.

وقصفت المدفعية التركية اليوم مواقع الوحدات الكردية في مدينة عفرين بريف حلب، وأفادت وكالة الأناضول أن القوات التركية أطلقت عشر رشقات على الأقل من مناطق تمركزها في قضائي هاصّا وقريق خان في ولاية هاتاي التركية الحدودية.

وكالات