النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منزل ممثل منظمة التعاون الاسلامي لدى دولة فلسطين السفير أحمد الرويضي، الكائن في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة،  اليوم الأربعاء.

وقال السفير الرويضي لـ"الوكالة الرسمية"، أن اقتحام منزل ممثل ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة "رسالة سياسية يريد من خلالها الاحتلال الإسرائيلي وحكومته تقويض العمل في المدينة المقدسة، ومنع نقل الأحداث الجارية فيها".

وأكد الرويضي أنه حاول منع قوات الاحتلال من اقتحام المنزل، وأجرى اتصالات مع جهات دولية مختلفة عاملة في القدس، واطلعها على ما جرى.