القدس - النجاح - أدى أكثر من مائة ألف مُصل من القدس المحتلة وأراضي الـ48 وخارجهما، الليلة، صلاتي العشاء و"التراويح" في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

ويستعد أبناء شعبنا للتوافد غدا إلى المسجد الأقصى المبارك في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان الكريم، وليلة السابع والعشرين من رمضان (ليلة القدر).

وأفادت وكالة وفا الرسمية أن آلاف المصلين الوافدين الى الأقصى شاركوا في الإفطارات الجماعية والفردية في باحات الأقصى، وصلاة المغرب، وانضم إليهم عشرات الآلاف في صلاتي العشاء و"التراويح".

وفي سياق متصل، أنهت الأوقاف الاسلامية واللجان المساندة ولجان الحارات والأحياء المقدسية داخل البلدة القديمة، الاستعدادات الضخمة لاستقبال الآلاف من المصلين في الجمعة اليتيمة، في الوقت الذي شرعت فيه سلطات الاحتلال منذ الليلة بنشر تعزيزاتها العسكرية في المدينة المقدسة وعلى الحواجز العسكرية على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، وعلى طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري، ووسط المدينة ومحيط البلدة القديمة.