النجاح - اقتحمت قوة معززة من ضباط وقوات الاحتلال،  وقيادات من الاحتلال، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وداهمت المصلى المرواني ومسجد قبة الصخرة المشرفة، بعد محاولة أحد عناصر شرطة الاحتلال بقبعته التلمودية (الكيباه) اقتحام قبة مسجد الصخرة، وفرض الاحتلال حصار لساعات طويلة على بواباته.

الى ذلك، جدّدت عصابات المستوطنين اقتحامها للمسجد الاقصى المبارك وشرعت بتنفيذ جولات استفزازية في أرجائه بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

يشار إلى أن عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال حاصرت قبل يومين المُصلين من النساء والرجال وعدد من حراس وسدنة مسجد قبة الصخرة بالأقصى المبارك، وحالت دون أداء المواطنين صلاة الظهر برحابه الطاهرة، عدا عن اقتحام المستوطنين المتتالية.

كما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، خلال تقدمه المسيرة الاحتجاجية التي دعت اليها حركة "فتح" لحماية المحاصرين، وفك الحصار عنهم بمحيط مسجد قبة الصخرة في الأقصى، في الوقت الذي منعت فيه دخول رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ورئيس محكمة الاستئناف الشيخ واصف البكري، وعدد من مسؤولي الأوقاف لمسجد الصخرة.