النجاح - اقتحم مستوطنون وعناصر من جنود الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحاً عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المتطرفين اليهود، وتوفير الحماية الكاملة لهم أثناء تجولهم بالأقصى.

وتأتي هذه الاقتحامات، وسط تعزيزات أمنية إسرائيلية مشددة وانتشار مكثف لقوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، استعداداً لنقل مقر السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى المدينة المقدسة، تنفيذًا لقرار الرئيس دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس، بأن 38 متطرفًا و47 جنديًا وشرطيًا إسرائيليًا اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأوضح أن شرطة الاحتلال واصلت فرض قيودها وإجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية عند الأبواب.