النجاح - شيع أهالي بلدة بيت سوريك، شمال غربي مدينة القدس، اليوم السبت، جثمان الشهيد نمر الجمل (37 عاماً)، بعد أن سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانه مساء الجمعة، بعد احتجاز دام خمسة أشهر.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي في رام الله، حيث ودعه مجموعة من رفاقه وأقاربه في مستشفى رام الله، ثم توجهت نحو مسقط رأسه.

وانتظر مئات المواطنين عند مدخل بلدة بيت سوريك، حيث حمل جثمان الشهيد على الأكتاف، وسار المشيعون في شوارع البلدة، وصولاً إلى منزل العائلة، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على الجثمان.

وكان الشهيد الجمل اغتيل برصاص الاحتلال بعد تنفيذ عملية قتل خلالها ثلاثة حراس أمن إسرائيليين بتاريخ 26 أيلول الماضي، وقامت قوات الاحتلال بتفجير منزله في شهر تشرين الثاني الماضي.