نابلس - النجاح - أكد الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة أن ميزة تصنيف "Webometrics" يأتي في إطار اهتمام الجامعة في مجال البحث العلمي من خلال توفير أنظمة وقوانين ما ادى الى احداث نهضة في مجال البحث العملي.

وأشاد النتشة بما وصلت اليه الجامعة من خلال الباحثين المتميزين.

مشيراً إلى أنَّ من أهم أسباب تقدّم الجامعة في التقييم العالمي ‏أنها استطاعت أن تنشر في السنة الأخيرة قرابة (318) بحثاً ضمن ‏أشهر قواعد البحث العالمية "سكوبس"، فيما وصل عدد الأبحاث ‏التي نشرتها الجامعة في النصف الأول  لهذا العام اكثر من 160 ‏بحثاً.

مضيفاً إلى أن هناك تقدمًا واضحًا في عدة مجالات في البحث ‏العلمي حيث كانت المجالات الأبرز في علوم الطب والفيزياء ‏والكيمياء ومجال الأدوية والسموم، ومجال علم نانو المواد، ومجال ‏علوم البيئة، ومجال علوم الطاقة ومجال البيئة ومجال علم ‏الجينات. ‏

كما أشار الأستاذ الدكتور النتشة إلى أنَّ هناك زيادة واضحة في ‏مجال الاقتباس من الأبحاث التي ينشرها باحثو الجامعة، حيث كان ‏عدد الاقتباسات من أبحاث الجامعة قرابة (4800) اقتباس لسنة ‏‏(2017) بينما في سنة (2018) وصل عدد الاقتباسات إلى (7000) ‏اقتباس ضمن قاعدة بيانات سكوبس، وكان معظم الاقتباسات من ‏أبحاث جامعة النجاح من قبل باحثين من أمريكيا والصين وبريطانيا ‏والهند وألمانيا واستراليا وكندا حسب الترتيب، وهذا يدل على جودة ‏الأبحاث وانفتاح العالم على أبحاث جامعة النجاح، كما أنَّ هناك ‏تقدمًا واضحًا في عدد الأبحاث المنشورة من قبل الجامعة في ‏مجلات علمية ذات معامل تأثير عالي.‏

مؤكّدًا على أنَّ الجامعة أوجدت ثقافة البحث العلمي وهي خطوة إيجابية للفترة القادمة لجهة الإنتاج الفكري يشكل الركيزة ‏الأساسية المعتمدة في التصنيفات العلمية العالمية ويُعتبر من ‏أهم محاور خطة الجامعة الاستراتيجية، فهي تواصل تهيئة البيئة ‏والبنية المناسبتين للباحثين لتحفيزهم في مجالات البحث ‏العلمي الذي يعتبر عنوان تقدم الأمم ورقيها، وهي تخطو في هذا ‏المسار خطوات متميزة محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا، كما هنأ ‏الزملاء الباحثيين كافة على تنشيط جهودهم في نشر الإبداعات ‏والشراكات البحثية في داخل الوطن وخارجه ونشر ثقافة البحث ‏العلمي بين الأجيال القادمة التي تُعتبر المقوم الرئيس للبناء ‏وتثبيت الصمود والوجود وتدعيم الحقوق على هذه الأرض ‏المقدسة.‏

وتواصل جامعة النجاح الوطنية مسيرة تقدّمها بخطى ثابتة حيث صدر أمس تقرير (Webometrics) الذي يجريه مركز ويبومتريكس الإسباني الذي يتخصص في ترتيب أفضل الجامعات على مستوى العالم حسب الاستشهادات (معامل الأقتباس) لأفضل ملفات أبحاث الباحثين.

ففي التصنيف الجديد للويبومتركس،‎“Eighth Edition (July 2019 ‎version 8.1.0 BETA)” ‎‏ واصل النجاح تصدّرها للجامعات ‏الفلسطينية حيث احتلت المركز الأول فلسطينياً، وعلى المستوى ‏العالمي استطاعت جامعة النجاح الوطنية تبوّء المركز (1445) من ‏بين قرابة (26) ألف جامعة ومؤسسة تعليمية على مستوى ‏العالم، وبذلك تكون جامعة النجاح واحدة من أفضل (5%) من الجامعات ‏على المستوى العالمي‎.‎

ويُعتبر تصنيف ‏‎ “Webometrics”‎‏ من أكبر الأنظمة المتبعة عالميًّا ‏لتقييم الجامعات العالمية حيث يُغطي قرابة (26) ألف جامعة ‏ومؤسسة تعليمية وبحثية عليا على مستوى العالم، ويصدر في ‏إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي، ويصدر عنه كل ست ‏شهور تقرير يقيّم جودة أبحاث باحثي الجامعات من خلال أهم ‏عامل للجودة وهو (عدد الاقتباسات للأبحاث المنشورة) والتي ‏يرصد حركتها على جوجل سكولر والذي يعتبر أكبر قاعدة بحثية ‏في العالم.‏

حيث حصلت جامعة النجاح الوطنية على مجموع (62295) اقتباسًا ‏لأبحاثها ضمن أفضل (100) باحث في الجامعة بفارق كبير ومتقدَّم ‏عن نظيراتها في المنطقة العربية والعالم.‏

لمزيد من التفاصيل يُرجى زيارة رابط تقرير الويبومتركس

http://webometrics.info/en/transparent