النجاح - في الوقت الذي تحرز فيه الصين تقدما في جهودها الفضائية للحاق بالولايات المتحدة طامحة الى إرسال البشر الى القمر في المستقبل.

قامت بإنشاء قاعدة في وسط صحراء غوبي الصينية تحاكي المريخ بدلا من تدريب رواد الفضاء للعيش على الكوكب الاحمر، وافتتحت هذه القاعدة بين التلال الجرداء في مقاطعة غانسو امام الجمهور بهدف اعطاء السياح فكرة عما يمكن ان تكون عليه الحياة على المريخ.

وتضم هذا القاعدة البيضاء قبة فضية وتسع وحدات بما في ذلك مساكن وغرفة تحكم ودفيئة وغرفة ضغط .

ويذهب المراهقون في رحلات في الصحراء حيث يمكنهم استكشاف الكهوف في مناظر طبيعية شبيهة بالمريخ ، واختبر اكثر من 100 تلميذ  من مدرسة ثانوية مجاورة للعيش على كوكب المريخ أثناء استكشافهم سهول غوبي القاحلة.

والشهر الماضي أنشئت "قرية" مماثلة للتلاميذ والسياح في منطقة كايدام الصحراوية في كينغهاي المجاورة وهي تتميز بأنها حارة وجافة وهي أعلى صحراء في العالم وتعتبر أفضل نسخة من المريخ بظروفها القاسية.