النجاح - بعد اكتشاف ثغرات أمنية في الشبكة تهدد خصوصية المستخدمين، وتسريب جديد للمعلومات الشخصية لأكثر من 50 مليون حساب، أعلنت غوغل عن المراحل التي ستتبعها لإغلاق خدمتها للتواصل "غوغل بلس".

وأقنعت عملية التسريب الأخيرة، التي شملت 52.5 مليون حساب مستخدم للموقع، الشركة بإغلاق الموقع نهائيا في أبريل المقبل، والبداية ستكون يوم 4 فبراير، حيث لن يتمكن أي مستخدم من إنشاء أي صفحات أو مناسبات أو حسابات شخصية جديدة على الشبكة الاجتماعية، كما ستبدأ في نفس اليوم عملية حذف التعليقات من مصادر مختلفة، وهي العملية التي ستتواصل حتى يوم 2 أبريل.

وبعد هذا التاريخ ستقوم غوغل بحذف جميع المواد الخاصة بمستخدمي  "غوغل بلس" ما يتضمن الصور والفيديوهات الموجودة على الصفحات أو الألبومات، وغيرها من البيانات مع بقاء بعض المواد المرتبطة ببعض القضايا وفقا لما أعلنته صفحة الدعم الفني الخاصة بالخدمة.

ووفرت غوغل للمستخدمين دليلا يشرح كيفية انشاء ارشيف خاص بهم للحصول على بياناتهم  والمواد الخاصة بهم قبل حذفها، واوضحت ان الصور والفيديوهات التي ستخزن على خدمة غوغل فوتوز لن يتم حذفها.

وبينت الشركة كذلك انه لم يتم استغلال هذه البيانات الشخصية المسربة بشكل أو آخر حتى الآن، ولا يوجد أضرار جراء التسريبات الأخيرة.