النجاح - شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا، اليوم الأحد، جثمان الشهيد ياسين حسن حمد (25 عاما)، الذي ارتقى فجر اليوم، خلال مواجهات اندلعت بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري غرب بلدة زيتا شمال طولكرم.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، باتجاه منزل عائلته في بلدة صيدا لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الشهيد، قبل أن ينقل إلى مسجد البلدة، حيث أدى المشيّعون صلاة الجنازة عليه.

وكان الشهيد حمد قد ارتقى بعد إصابته بعيار ناري في الصدر، حيث نقل إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي بحالة حرجة، وأعلن عن استشهاده متأثرا بإصابته.