طولكرم - النجاح - بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت بتفكيك عدد من حواجزها، وخففت حصارها لمدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية، في أعقاب عملية عسكرية واسعة تخللها مداهمات واسعة طوال ساعات النهار، في إطار ملاحقة المطارد أشرف نعالوة.

وقالت مصادر محلية، إن مواجهات واسعة اندلعت في مخيم نور شمس وضاحية ذنابة خلال المداهمات التي شملت عشرات المنازل في تلك المنطقة.

وأشارت إلى أن المواجهات تركزت في منطقة حليمة خريشة في ذنابة، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص بشكل عنيف والقنابل الصوتية والغازية.

كما امتدت مداهمات المنازل والمواجهات إلى حارة السلام في مدينة طولكرم، واعتدت قوات الاحتلال على المواطنين واستجوبتهم ميدانيًا عن المطارد نعالوة.

وتعتبر عملية الاقتحام اليوم أكبر عملية دهم تشنها قوات الاحتلال بحثا عن "نعالوة"، وأول عملية تتم في وضح النهار بهذه الطريقة.

وتتهم قوات الاحتلال "نعالوة" بتنفيذ عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل مستوطنَين وإصابة ثالث بجراح خطيرة في 7 أكتوبر الماضي داخل المنطقة الصناعية (بركان) في مستوطنة "أرئيل" القريبة من مدينة سلفيت شمالي الضفة.