النجاح - سلم محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ووفد من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، اليوم الثلاثاء، أدوات لمساعدة المزارعين بقطف زيتونهم في المناطق القريبة من جدار الضم والتوسع العنصري، لدعم صمودهم ومساندتهم في وجه ممارسات الاحتلال.

وقال أبو بكر: " في كل عام تقدم هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مثل هذا الدعم للمزارعين في المناطق المتضررة من الجدار، وهذا العام استفادت منه خمس بلدات، وهذا جزء مهم من دعم صمود أبناء شعبنا، للثبات على الأرض والحفاظ عليها، في مواجهة الاحتلال والاستيطان، ومحاولات الاقتلاع".

واكد أنه وخلال الفترة القادمة ومع بدء موسم قطف الزيتون، وعلى الرغم من أن الموسم لهذا العام ضعيف، إلا أنه ستكون هناك حملات تطوعية لمساعدة المزارعين والوقوف إلى جانبهم وخاصة في المناطق القريبة من الاستيطان والجدار.

وافاد مدير مكاتب الشمال في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مراد اشتيوي، بأن هيئة مقاومة الجدار تنفذ هذه الحملة للسنة الرابعة، بالشراكة مع القنصلية البريطانية وبالتعاون مع المحافظات وأمناء سر حركة فتح، مشدداً على وقوف الهيئة إلى جانب المزارعين خاصة في المناطق القريبة من الجدار والمستهدفة من الاستيطان.