نابلس - النجاح - تحدث الدكتور د. فارس أبو شمة استشاري جراحة أمراض الكلى و المسالك البولية والتناسلية والعقم، في مستشفى النجاح الجامعي، عن أنواع  المناظير التي يستخدمها المستشفى في علاج أكثر الأمراض شيوعا، كالبروستات وحصى الكلى، وكيفية التعامل معها، والحد من خوف المرضى منها.

وأضاف الدكتور فارس خلال برنامج "طبيبك لعندك"، عبر فضائية النجاح،  أن اهتمام المرضى بجراحة المناظير، أصبح أكثر من الجراحة التقليدية، سواء كانت المناظير البطنية او المناظير التي تستخدم في علاج أمراض البروستات وحصى الكلى.

وأشار فارس أن عمليات المناظير تقوم بنفس كفاءة الجراحات التقليدية، منوها أن جراحة المناظير أكثر دقة من الجراحة التقليدية، بسبب صغر حجم الجروح التي تتركها بعد العملية، وقلة الألم، وقصر مدة إقامة المريض في المستشفى.

وتطرق فارس إلى أنواع حصى الكلى، والتقنيات المستخدمة لمعالجة هذا المرض، كونها من الامراض الشائعة في المجتمع، مؤكدا أن التخدير الموضعي أو النصفي أو الكامل يستخدم عند تفتيت الحصى أو استئصال الكلى والبروستات.