وكالات - النجاح - لا يكل النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، عن ممارسة هوايته المفضلة في تحطيم الأرقام القياسية، التي كان آخرها تربعه على عرش أكثر اللاعبين ظهورا في دوري أبطال أوروبا، مع 178 مباراة.

وأصبح رونالدو أكثر لاعب ظهورا في المسابقة القارية، بعدما شارك أمس الأربعاء، في لقاء فريقه مانشستر يونايتد ضد فياريال في الجولة الثانية من دور المجموعات، ليتخطى الرقم القياسي السابق، الذي كان بحوزة زميله السابق في ريال مدريد، حارس المرمى العملاق، الإسباني إيكر كاسياس (177 مباراة).
وفي وقت أصبح فيه من الصعب الدخول في جدال مع أي شخص يعتقد أنه ينبغي الآن اعتبار رونالدو، أفضل لاعب في تاريخ بطولة دوري الأبطال التي يهمين "الدون" على جل أرقامها القياسية، نشرت شبكة "سكواكا" لإحصاءات كرة القدم، تصنيفا لأكثر الأندية تحقيقا للفوز في مسابقة دوري الأبطال بمسماها الجديد.

والمثير في ألأمر أن رونالدو تواجد في القائمة ليتنافس مع أندية عملاقة كفريقه السابق ريال مدريد، حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب البطولة (13 مرة)، وبرشلونة، وبايرن ميونيخ.
وحل رونالدو في المركز الخامس في القائمة برصيد 113 فوزا، مقابل 166 انتصارا للمتصدر ريال مدريد.

واحتل برشلونة المركز الثاني، بـ156 انتصارا، ثم بايرن ميونيخ (153 فوزا)، يليه مانشستر يونايتد بـ122 فوزا، وحل فريق رونالدو السابق يوفنتوس في المركز السادس، بـ106 انتصارات.