وكالات - النجاح - عبر لاعبو المنتخب الجزائري عن تضامنهم وتعاطفهم مع بلادهم والعائلات المتضررة من موجة حرائق الغابات والتي راح ضحيتها عشرات الأشخاص، وما زالت النيران تتسبب بالمزيد من الأضرار.

وتصدر الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي، قائمة المتضامنين، حيث نشر صورة للحرائق على خاصية ستوري في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مرفقة بعبارة "تيزي" في إشارة منه إلى حرائق ولاية تيزي وزو، إضافة إلى "إيموجي" على شكل دعاء وآخر على شكل قلب.
وعلى غرار محرز، نشر حساب فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي، باللغة العربية على موقع "تويتر" تغريدة جاء فيها: "الكل في نادي مانشستر سيتي يشعر بالحزن لاندلاع حرائق الأشجار بمناطق عدة في الجزائر، قلوبنا ومشاعرنا مع أهالي وأصدقاء المتضررين من الحادث".

كما أبدى المدافع الأيمن لنيس الفرنسي، يوسف عطال ابن تيزي وزو، تعاطفه مع أبناء بلده، حيث نشر على حسابه في "إنستغرام"، صورة ليلية للحرائق المستعرة في جبال ولاية تيزي وزو، وأرفقها برمز رفع الأيدي للدعاء وآخر للعين الدامعة حزنا على ضحايا تلك الحرائق، شأنه شأن القائد السابق للمنتخب الجزائري عنتر يحي، الذي نشر صورة للحرائق على حسابه في "إنستغرام"، وكتب معلقا: "أدعو الله أن يحمي بلدنا".

وبدوره، عبر الجزائري آندي دولور، مهاجم نادي مونبولي الفرنسي، عن مواساته وتضامنه مع ضحايا الحرائق، وكتب دولور عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": "صلوا من أجل الجزائر.. متضامنون". وأرفق منشوره بسيارة على متنها رجال الإطفاء.

وتعاني الجزائر موجة حرائق غير مسبوقة، بغابات العديد من الولايات الجزائرية لاسيما منها الشرقية. 

وارتفعت حصيلة قتلى حرائق الغابات المتواصلة منذ الاثنين إلى 69 هم 28 عسكريا و41 مدنيا حتى يوم الأربعاء.

هذا وتواصل فرق الحماية المدنية الجزائرية مدعومة بقوات الجيش ومتطوعين، العمل على إخماد النيران.