وكالات - النجاح - أحرزت مارتا نجمة منتخب البرازيل البالغة (35 عاما)، هدفين في فوز منتخب "السامبا" الساحق 5-0 على الصين أمس الأربعاء، في مباراته الافتتاحية في أولمبياد طوكيو، لتصبح أول لاعب أو لاعبة تسجل في خمس دورات أولمبية تواليا.

وأشاد الأسطورة بيليه بمواطنته مارتا، واصفا إياها بـ"أكثر من مجرد لاعبة كرة قدم"، بعد أن سجلت في خمس دورات متتالية من الألعاب الأولمبية.
وكتب بيليه، المتوج بكأس العالم ثلاث مرات، عبر حسابه على "إنستغرام": "مرحبا مارتا، ربما تنامين الآن لأنك في القسم الآخر من العالم. آمل أنك تحلمين بما حققتيه منذ بضع ساعات بالحديث عن ذلك، كم من الأحلام ألهمت اليوم؟".

وتابع: "إنجازك يعني أكثر من مجرد سجل شخصي. هذه اللحظة تلهم الملايين من الرياضيين من رياضات أخرى من كل أنحاء العالم، الذين يكافحون من أجل أن يحظوا بالتقدير".

وأردف اللاعب الذي حمل القميص رقم 10 إسوة بمارتا الآن: "هنيئا لمشوارك.. أنت أكثر من مجرد لاعبة كرة قدم. تساعدين في بناء عالم أفضل بفضل موهبتك، والذي تحظى فيه النساء بمساحة أكبر".

وكانت مارتا، التي تعتبر على نطاق واسع أفضل لاعبة كرة قدم عبر التاريخ، بحصولها على جائزة أفضل لاعبة في العالم خمس مرات، وهو رقم قياسي، كانت قد سجلت هدفها الأولمبي الأول في أثينا 2004، وبعد ثنائية الأمس رفعت رصيدها الإجمالي إلى 12 هدفا في الألعاب الأولمبية.