وكالات - النجاح - أثار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عاطفة أخرى، هذه المرة لمشجع بلغ 100 عام الأسبوع الماضي، الذي اشتهر بإخلاصه في توثيق جميع أهداف اللاعب الشهير.

ولأكثر من عقد من الزمان، كان لدى الجد هرنان ماسترانجيلو الملقب بـ "نيلو" عادة، وهي تسجيل جميع أهداف ليونيل ميسي في دفتر ملاحظات بخط اليد.

وفي مقطع فيديو شاركه حفيده جوليان على وسائل التواصل الاجتماعي، قدم فيه جده باعتباره أكبر معجب بميسي، ويظهر أوراق مكتوبة بخط اليد تشير إلى أهداف ميسي، مع تاريخ المباراة واسم الفريق المنافس، لأكثر من 730 مباراة في المجموع، وهو سجل احتفظ به نيلو بدقة لسنوات.
علم أسطورة برشلونة والمنتخب الأرجنتيني بقصة الجد نيلو بعد جهود حفيده جوليان لإيصال الفيدو، ولم يتردد النجم الشهير في إرسال فيديو شكر للمشجع المخلص.

وأظهر جوليان لجده رسالة ليونيل ميسي، الذي تأثر برسالة لاعبه المعشوق وفي البداية لم يصدق ما كان يراه.

قال ميسي: "مرحبا هيرنان.. سمعت قصتك، بدا لي أنه من الجنون أنك كنت تسجل الأهداف بهذه الطريقة، حتى أنا لم أحتفظ بسجل أهدافي مثلما فعلت أنت، لذلك أردت أن أرسل لك عناقا كبيرا وأشكرك على ما تفعله، أراك لاحقا وإلى اللقاء".

وتابع المشجع الذي يبلغ قرنا كاملا: "كنت أتبعك دائما، وسأتبعك حتى النهاية..لقد كانت الفرحة كبيرة... لا أعرف كيف أعبر عنها".

وبدأت قصة نيلو مع تسجيل الأهداف في عام 2010، عندما قرأ عددا من مجلة "El Grafico" الشهيرة التي كان غلافها يحمل صورة النجم الأرجنتيني.

وفي تلك النسخة، سلط تقرير الضوء على أهداف ميسي الـ200، عندما كان ميسي يبلغ من العمر 23 عاما فقط، عندها قرر الجد المشجع تسجيل جميع الأهداف اللاحقة.