وكالات - النجاح - بعث مدرب مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، أنباء سارة لعشاق ناديه الأسبق برشلونة، وذلك عقب تتويجه مع "السيتي" بكأس رابطة الأندية الإنجليزية، بالفوز على توتنهام 1-0 أمس الأحد.

واعترف المدرب الإسباني بشكل لا لبس فيه، أن مدافع "السيتي"، مواطنه إريك غارسيا، نجح في تنفيذ مخططه، برفضه تمديد عقده مع مانشستر سيتي، ليحقق حلمه بالعودة إلى مسقط رأسه في برشلونة الموسم المقبل، وهو ما دفع غوارديولا لاستبعاد لاعبه المفضل من مباراة توتنهام.

وأوضح: "سبب عدم استدعائه اليوم (أمس الأحد)، هو أنني أعتقد أنه سيوقع لبرشلونة".

وقال غوارديولا في تصريحات نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية: "غارسيا أحد اللاعبين المفضلين بالنسبة لي.. أود أن يكون لدي 15 نسخة منه".
وينتهي عقد غارسيا مع مانشستر سيتي، بنهاية الموسم الجاري، وسط أنباء تفيد بأنه سيعود لبرشلونة، في صفقة مجانية، بعدما رحل عن النادي الكتالوني في صيف 2017، لكنه لم يحصل على فرصة كبيرة مع الفريق الإنجليزي.

وكان صاحب الـ20 عاما، قاب قوسين أو أدنى من العودة إلى الفريق الكتالوني في سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة، إلا أن الاختلاف حول الأمور المادية بين "البارسا"، والسيتي حال دون إتمام الصفقة، والآن وبعد فشل كل محاولات إقناعه بتأمين مستقبله في ملعب "الاتحاد"، أصبح من حقه التوقيع لناديه السابق في صفقة انتقال حر خلال الميركاتو الصيفي المقبل.