وكالات - النجاح - اقتحمت الشرطة الإسبانية، صباح اليوم الإثنين، مكاتب نادي برشلونة، لتفتيشها وفقا لوسائل إعلام محلية.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أنه يعتقد أن اقتحام الشرطة لمكاتب نادي برشلونة، مرتبط بفضيحة "بارسا غيت"، وهي قضية شغلت الرأي العام في برشلونة العام الماضي، بعدما أكدت وسائل إعلام إسبانية، أن مجلس إدارة برشلونة السابق، تعاقد مع شركة "I3 Ventures"، من أجل توجيه الرأي العام عبر صفحات التواصل الاجتماعي وتلميع صورة أعضائه، وتشويه بعض الأشخاص والكيانات التي قيل إنها تعارض إدارة الرئيس السابق جوزيب ماريا بارتوميو، على غرار قائد "البارسا"، ليونيل ميسي.

وأكد الصحفي الإسباني الشهير سيكي روريغيز، في تدوينة نشرها عبر حسابه في موقع "تويتر"، اعتقال بارتوميو.


وكانت الشرطة الكتالونية، أشارت في تحقيقها العام الماضي، إلى أن هناك أدلة فساد في القضية الشهيرة "بارسا غيت"، وأن تعاقد برشلونة مع شركة "I3 Ventures" لمتابعة ما يثار حول النادي على مواقع التواصل، كان بمقابل قد يكون أعلى 6 مرات من المعتاد.

وذكرت الشرطة أنه تم "تقسيم العقود والفواتير بطريقة احتيالية لتفادي إشراف هيئة الرقابة بالنادي".​