وكالات - النجاح - قال مدرب ليفربول، يورغن كلوب، إن فريقه لم يكن جاهزا من الناحية الذهنية خلال الهزيمة 0-1 أمام ضيفه برايتون، أمس الأربعاء، في الجولة الـ22 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبدا أن ليفربول استعاد لمسته الهجومية الساحرة بعد فوزين متتاليين خارج ملعبه، على توتنهام هوتسبير ووست هام يونايتد، لكنه لم يقدم الكثير أمام برايتون.

وفشل حامل اللقب في هز الشباك للمرة الثالثة على التوالي في ملعبه في الدوري، وسدد كرة واحدة على مرمى برايتون، وأصبح يتأخر بسبع نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر، الذي يملك مباراة مؤجلة.

وقال كلوب: "لعبنا أمام فريق جيد، هذا واضح. بدا أننا غير جاهزين من الناحية الذهنية. (برايتون) استحق الفوز".

وأضاف: "أردنا اللعب بشكل أفضل. فقدنا العديد من الكرات في مواقف جيدة. أعلم أن لاعبي فريقي باستطاعتهم تمرير الكرة من مكان إلى آخر، لكن اليوم لم نستطع إيصالها للمكان الآخر".

وتابع: "مررنا بأسبوع صعب. لم نكن مستعدين الليلة، وبحدوث ذلك يجب علينا العثور على وسيلة".

وبالنظر إلى افتقار كلوب للحلول الدفاعية بعد إصابة فيرغيل فان دايك، وجو غوميز، وجويل ماتيب، كان من الغريب جلوس المدافع بن ديفيز، الوافد الجديد، على مقاعد البدلاء.

وقال كلوب: "الشرح الوحيد الآن هو أننا مرهقون في الجانب الذهني بشكل أو بآخر.. أتيحت لنا بعض الفرص لكن (برايتون) استحق الفوز. علينا الدفاع والركض كثيرا، لا توجد أي خطة في العالم تجعلك دائما في المكان الصحيح".

وأكمل المدرب الألماني: "الاستحواذ على الكرة هو أفضل وسيلة للدفاع أمام فرق مثل هذا، لكننا لم نستطع فعل ذلك اليوم. كان أسبوعا صعبا، والليلة لم تكن كافية".

ويستضيف ليفربول منافسه مانشستر سيتي، في قمة الجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي، يوم الأحد المقبل.