وكالات - النجاح - أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بقاء رئيسه جاني إنفانتينو في منصبه.

وذلك على الرغم من التحقيق الجنائي الذي فتحه القضاء السويسري بحقه لـ"تواطؤ" و"سلوك جرمي" على خلفية اجتماعاته بالمدعي العام المستقيل مايكل لاوبر.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، أصدر الفيفا بيان رسمي، اليوم الأحد،جاء فيه أنه "ينفي ورئيسه أي تدخل أو تلميح يمكن أن يكون قام به وأدى إلى استنتاج بأنه حاول التأثير على المدعي العام للفيديرإلية".

وأعلن القضاء الخميس في بيان أن المدعي الخاص ستيفان كيلر "توصل إلى استنتاج مفاده أن هناك دلائل على سلوك إجرمي" يحيط بالاجتماعات بين إنفانتينو ولاوبر ورينالدو أرنولد، صديق الطفولة لرئيس فيفا والذي أصبح المدعي العام الأول لمنطقة هو-فاليه.