النجاح -  أطلقت قاضية أمريكية يوم الاثنين سراح رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم السابق المحبوس في تحقيقات فساد داخل الاتحاد الدولي (الفيفا) في ظل انتشار وباء فيروس كورونا.

وقالت القاضية باميلا كيه. تشين إنها أطلقت سراح جوزيه ماريا مارين، رئيس الاتحاد البرازيلي السابق، ضمن إجراءات انتشار الوباء.

وقررت محاكم في أماكن عدة بالولايات الأمريكية إطلاق سراح العديد من السجناء بسبب الانتشار السريع للوباء ومن أجل الحد من العدوى.

وكان مارين يقضي عقوبة الحبس أربع سنوات وكان من المفترض أن تنتهي الفترة في ديسمبر كانون الأول.

وقالت تشين في حكمها إن العمر المتقدم لمارين البالغ عمره 87 عاما وتدهور حالته الصحية وارتفاع خطورة توابع انتشار كوفيد-19 إلى جانب تنفيذ 80 بالمئة من عقوبته الأصلية من بين أسباب إطلاق سراحه.

ولم توضح القاضية متى بالتحديد سيكون بوسع مارين مغادرة السجن.