وكالات - النجاح - قرر نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان التنازل عن عادة جدلية لازمته سنويا منذ انطلاق مسيرته الاحترافية في أوروبا.

وذكر تقرير صحفي برازيلي، اليوم الجمعة، أن نيمار ينوي التخلي عن الأجواء الصاخبة التي طالما لازمت حفلات عيد ميلاده، خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى أن نجم برشلونة السابق، يخطط لأن يكون حفل عيد ميلاده هذا العام أقل صخبا وضجيجا، وقد أبلغ اللاعب البرازيلي رعاته بأنه لا يريد إقامة حفل ضخم.

ويحتفل نيمار جونيور ببلوغه 28 سنة في 5 فبراير/ شباط المقبل.

وأضاف التقرير أن نيمار قرر أيضا تقليص عدد المدعوين للحفل الذي سيقام بشكل شبه سري، برفقة أصدقائه وأقاربه.

ولفت إلى أن اللاعب البرازيلي ينوي الاحتفاظ بأقصى درجات تركيزه قبل مواجهة بوروسيا دورتموند في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، وكذلك تفادي الانتقادات التي يتعرض لها سنويا، أملا في تحقيق الحلم الأكبر لبي إس جي برفع الكأس ذات الأذنين هذا العام.