نابلس - النجاح - لقي ساديو ماني لاعب كرة القدم السنغالي نفسه وحيدبالأمس في حفل تتويجه بلقب و جائزة أفضل لاعب إفريقي بعد إعتذار كل من المرشحان محمد صلاح و رياض محرز بعد تسريب خبر فوز ماني باللقب.

في حين أثار غياب كل من صلاح و محرز غضب وسخط اللجنة المنظمة بالإضافة إلى ما ناله ماني من تعاطف من قبل الجمهور بمختلف الأطياف و الأديان.

و انتشرت صورة  بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعية كانت قد التقطت هذه الصورة في عام 2016 تجمع بين كل من اللاعب رياض محرز وساديو ماني الذي يصافح محرز مبارك فوزه بلقب أفضل لاعب في إفريقيا.

وعبر حسين إسماعيل عبر صفحة على التويتر أن غياب صلاح كان في مصلحةماني لأن الحفل قد أقيم في مصر وذلك سيعمل على تسليط الضوء على اللاعب المصري محمد صلاح.

ومن الجدير ذكره أن محمد صلاح قد حصد العام الماضي لقب أفضل لاعب في إفريقا متفوقا على زميله في الفريق ساديو ماني.