نابلس - النجاح - أشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية عن سبب تدهور علاقة البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، مع النادي الباريسي، يوم أول أمس الجمعة.

فقد أكدت الصحيفة أن شخصا مقربا من نيمار سرب بأن هزيمة سان جيرمان أمام مانشستر يونايتد بنتيجة 1-3 في دوري أبطال أوروبا في 6 مارس 2019، وتأهل "الشياطين الحمر" على حساب الفريق الباريسي لدور ربع نهائي "التشامبيونز ليغ" مثلت نقطة فارقة في خطط النجم البرازيلي المستقبلية.

وكشفت الصحيفة إلى أنه عقب هذه المباراة أدرك نيمار أنه جاء إلى باريس للفوز بأشياء من الصعب جدا الحصول عليها رفقة سان جيرمان.

يشار إلى أن نيمار تحدث بعد المباراة إلى زملائه السابقين في برشلونة، وأبلغهم رغبته في مغادرة سان جيرمان والعودة إلى النادي الكتالوني. مؤكداً في حديثه عن رغبته في استعادة السعادة التي كان يتمتع بها في برشلونة.

يذكر أن نيمار عند انتقاله إلى سان جيرمان، أكد أنه ذاهب للفوز بالكرة الذهبية مع فريقه الجديد.