نابلس - النجاح - قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم، اعتبار اللاعب الفلسطيني، لاعبا محليًا، وليس أجنبيًا.

واعتمد الاتحاد في اجتماعه الذي عقد يوم أمس الجمعة، يوم الثاني من شهر كانون الثاني/ يناير العام المقبل، الذي يشكل بداية فترة الانتقالات المقبلة، موعدا لبدأ سريان القرار.

وأشاد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، بقرار الاتحاد التونسي، موجها الشكر للاتحاد على هذه الخطوة التي تعد  تجسيدا للعلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين الشقيقين، وتعبيرا عن دعم الاتحاد التونسي لجهود الاتحاد الفلسطيني للنهوض باللعبة بشتى الوسائل.

وأكد أهمية هذا القرار الذي سيشكل فرصة كبيرة للاعبين الفلسطينيين للمزيد من الاحتكاك جراء احترافهم في الدوري التونسي، وبالتالي اكتساب مزيد من الخبرة، الأمر الذي يساهم بدوره في رفع مستوى كرة القدم الفلسطينية.