النجاح - يبدأ مانشستر سيتي  غدا السبت، مشوار الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإنجليزي، لكن رغبة وصيفه ليفربول في حصد لقب يلهث وراءه منذ عام 1990، من شأنه أن يشعل فتيل المنافسة مجددا بين العملاقين.

وتنافس الفريقان بشدة في الموسم المنصرم، ولم يتمكن "السيتي" من حسم تتويجه باللقب سوى في المرحلة الأخيرة، وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول، الذي عوض إخفاقه المحلي من خلال الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه.

ويطلق ليفربول عجلة الموسم الجديد اليوم الجمعة، باستضافة الوافد الجديد نوريتش سيتي، بينما يحل مانشستر سيتي ضيفا ثقيلا على وست هام غدا السبت.

والمتوقع هو أن يتمكن ليفربول من مقارعة "السيتي" كما فعل حتى الأمتار الأخيرة في الموسم المنصرم. ولم يسبق لأي فريق أن جمع 97 نقطة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز ولم يحرز اللقب كما فعل ليفربول، الذي خسر مباراة واحدة فقط من أصل 38.