وكالات - النجاح - أصدرت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" اليوم، قرارها باعتبار "الوداد المغربي" منسحبا من نهائي دوري أبطال إفريقيا، وبالتالي تتويج الترجي باللقب القاري.

وتبع قرار لجنة الانضباط لـ"كاف" عقوبات مالية على الفريقين، بتغريم الوداد 20 ألف دولار بسبب إشعال جمهوره للشماريخ وعدم إكمال المباراة، وتغريم الترجي ورئيسه حمدي المدب، بمبلغ 50 ألف دولار و20 ألف دولار على الترتيب.

وأوضحت لجنة الانضباط أن هذا القرار يأتي على خلفية الأحداث التي رافقت المباراة والتي أقيمت في تونس نهاية مايو الماضي.

وقالت مصادر أنه سيكون بإمكان فريق الوداد اللجوء إلى لجنة الاستئناف للطعن في قرار لجنة الانضباط، لا سيما وأن الفريق المغربي قدم دفوعات تفند فرضية انسحابه من المباراة وأحقيته بالحصول على فرصة إعادة المباراة على الأقل.

وأثارت مباراة الوداد ومضيفه الترجي التي أقيمت على الملعب الأولمبي في "رادس" بضواحي تونس العاصمة في الـ31 من مايو الماضي، اعتراضات من الفريق المغربي، ولا سيما بشأن العطل في تقنية المساعدة بالفيديو "VAR".

وانسحب لاعبو الوداد من أرض الملعب إثر توقف اللعب بعد نحو ساعة على انطلاق المباراة، عقب قرار الحكم إلغاء هدف التعادل (1-1) الذي سجلوه قبل ذلك بدقائق، ومطالبتهم بالعودة إلى تقنية الفيديو لتبيان ما إذا كان قرار الحكم صائبا.

وبعد قرار الاتحاد الإفريقي، لجأ الفريقان إلى محكمة التحكيم الرياضية لإنصافهما، وطالب كل واحد منهما بمنحه اللقب الإفريقي، قبل أن تقرر المحكمة إلغاء قرار "الكاف" بإعادة المباراة وتكليف لجنة الانضباط في "الكاف"، للبت في هذه القضية، لتعلن اليوم فوز الترجي باللقب القاري باعتبار الوداد منسحبا من المباراة.